برنامج الدبلوم العالي في التراث الرقمي

يساهم برنامج الدبلوم العالي في التراث الرقمي بربط النسيج المتنوع للتراث الثقافي المادي وغير المادي مع المجال الاحترافي للتقنيات الرقمية الحديثة، وذلك في منهج مصمم بدقة، لإعداد خريجين مزودين بالمعرفة الشاملة والمهارات العملية في مجال توثيق التراث الرقمي وأرشفته، مما يضمن الحفاظ على التراث الثقافي للمملكة العربية السعودية.

 

اسم البرنامج الأكاديمي

تطبيقات التراث الرقمي

الدرجة الأكاديمية

دبلوم عالي

لغة البرنامج

العربية / الإنجليزية

مدة البرنامج

عام دراسي (فصلين دراسيين)

(33) ساعة دراسية

أوقات انعقاد البرنامج

الفترتين الصباحية والمسائية.

موعد بدء الدراسة

سبتمبر 2024م.

 

أهداف البرنامج:

  • تعميق الفهم النظري والعملي للنظريات والممارسات في توثيق وأرشفة التراث الرقمي.

  • تطوير الكفاءة في استخدام الأدوات والتقنيات الرقمية التقليدية والمتقدمة في مجال توثيق وحفظ التراث وإدارة البيانات.

  • تعزيز الوعي بالأخلاقيات المهنية في مجال رقمنة التراث الثقافي، مع التأكيد على الإعتبارات القانونية وحقوق الملكية الفكرية.

مخرجات التعلم:

كوادر مؤهلة بالمعارف والمهارات في مجال توثيق وإدارة وحفظ التراث الثقافي وقادرين على تصميم وتنفيذ مشاريع الأرشفة الرقمية وفق أفضل الممارسات والأساليب والأدوات والتقنيات الحديثة.

الفرص الوظيفية:

مهن مرتبطة بمجالات بناء إدارة البيانات الضخمة وقواعد البيانات، توثيق وتصنيف الوثائق وفهرستها، تصنيف وتوثيق التراث الرقمي والسجلات الثقافية الرقمية.

مقررات البرنامج:

الفصل الأول:

  • تاريخ الفنون التقليديّة 

  • ريادة الأعمال في الفنون التقليديّة

  • نظريات ومفاهيم التراث الثقافي

  • التوثيق الرقمي للتراث المادي

  • التوثيق الرقمي للتراث غير المادي

  • تقرير منهجيات مشاريع بحثية

  • وحدة اختيارية

الفصل الثاني:

  • إدارة التراث النظرية والتطبيق

  • أرشفة رقمية نظرية وتطبيق

  • المفاهيم والممارسة المتقدمة في التراث الرقمي

  • مشروع في التراث الرقمي

  • وحدة اختيارية

الفئة المستهدفة
  • الحاصلين على درجة البكالوريوس في مجال ذي صلة من جامعة معتمدة.
المتطلبات الأساسية

 

للأسئلة الشائعة اضغط هنا

دورات تدريبية أُخرى

يقدم المعهد الملكي للفنون التقليدية برنامج دبلوم "فنون البناء التقليدي" بالشراكة مع مؤسسة الملك –مدرسة الفنون التقليدية، انطلاقًا من أهمية الإعداد...